منتدى الافيوش

اهلا وسهلا بكم في منتدى الافيوش
منتدى الافيوش

منتدي اجتماعي و ثقافي

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني


    الاستبداد الحضاري

    شاطر

    عبدالقوي العمري

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 17/01/2011

    الاستبداد الحضاري

    مُساهمة من طرف عبدالقوي العمري في الأربعاء فبراير 09, 2011 1:59 am

    الاستعباد الحضاري
    الشيخ الطبيب محمد غسان جزائري


    الحمد لله ثم الحمد لله ، الحمد لله الذي خلق الناس أحراراً ، ولم يرتض لهم خسفاً ولا إذلالاً ، وأرسل محمداً صلى الله عليه وسلم ليعلن ذلك ليلاً ونهاراً ، وأيده بالرجال والنساء مهاجرين وأنصاراً.


    أيها المؤمنون : اتقوا الله رب العالمين ، اتقوا من يسمع سركم ونجواكم ، ويعلم ماذا تعملون .


    هناك سؤال أريد منكم أن تعرفوا إجابته ، لماذا خلقكم ربكم ؟ لماذا أوجدك الله ؟ ما الجواب ؟ ليبلوكم أيكم أحسن عملاً ؟ هل أنت أحسن الناس عملاً ؟


    اللهم اجعلنا من أحسن الناس أعمالاً، اللهم استعملنا في أفضل ما يرضيك عنا ، اللهم إنا نعوذ بك من أن تسرق أعمارنا فيما لا يقربنا منك . يا رب اجعلنا من أصفيائك وأحبابك وأوليائك.


    إن من كلام الله تعالى قوله : ( اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31)) التوبة.


    أزعم فيما أزعم أن من مهام خطيب الجمعة أن يبث الوعي في صفوف المؤمنين، وأن يفتح بصائرهم لما فيه خيرهم وسعادتهم من أمور الدنيا والآخرة، لذا سأقدِّم لكم اليوم موضوعاً متميزاً، وبحثاً مثيراً، عنوانه :" الاستعباد الحضاري".


    لعلكم تذكرون عهود الرق والعبودية التي كانت فاشية ومنتشرة في العصور القديمة، ولقد مضت أيامها وولت، وتلوح اليوم في الأفق أطياف عبودية جديدة، ومعالم رق معاصر، ونظام استعباد – أطلقْ عليه إن شئت – استعباداً حضارياً .


    من هم أولئك الأسياد الذين يحثّون الخطى لاستعباد البشر؟ وكيف يجري استعباد الناس حضارياً ؟


    مستعبدو البشر اليوم هم رجال المال ، رجال المصارف وشركات التأمين وأسواق البورصة .


    أناس أصبحوا بين يوم وليلة من أصحاب الملايين ، هبطت عليهم الأموال من عالم المجهول ، لا يزيد عمر أحدهم عن خمسين سنة ويملك المليارات، ولهم في كل مصرف حصة ، وفي كل شركة تأمين نصيب ، وفي أسواق البورصة مقعد وثير.




    كيف يتم استعباد البشر حضارياً؟


    في أي بلد يُراد استعباد مواطنيه ستقام وتشاد وتؤسس مصارف ربوية ، لا تهتم بالتنمية الحقيقية لاقتصاد البلد ، إنما تعمل على استغلال المواطنين واستنزاف أموالهم ، وعندما تقتحم مجال الاستثمار فإنما تستثمر في مشاريع لا تسمن ولا تغني من جوع ، بل تزيد الفقراء فقراً ، وتزيد شرذمة من الأغنياء غنىً.


    مثلاً في بلد كبلدنا لو قامت تلك المصارف الربوية فيه فإنها لن تهتم بالثروات الوطنية للبلد ، لن تهتم بزراعة القطن والقمح والزيتون والفستق الحلبي ونحو ذلك، ولن تهتم بالصناعات المبنية على تلك الثروات الأساسية، لو قامت تلك المصارف الربوية في بلد كبلدنا لن تهتم بتربية الماشية مع أن الماعز الشامي والأغنام السورية لها قيمة عالمية عالية جداً .


    لو قامت تلك المصارف الربوية في بلد كبلدنا سينصب اهتمامها على إقامة شركات التأمين وأسواق البورصة ، وشركات الاتصالات ، وستنسى الاستثمار في الثروات الوطنية الأساسية.


    لو قامت تلك المصارف الربوية في بلد كبلدنا فستعمل على الاستثمار العقاري في أبراج عالمية ، ومراكز تجارية ، وبناء مدن وقرى لرجال المال والأعمال ، يباع المتر فيها بالملايين ، ويغفلون عن الاستثمار في بناء المساكن لشباب الوطن والأمة.


    لو قامت تلك المصارف الربوية في بلد كبلدنا لن تفكر في استثمار عقاري يعود بالنفع على الأمة بأسرها ، على الشباب الذي يبحث عن سكن كريم بسعر معقول ، لن تفكر في بناء مناطق السكن العشوائي كوادي المشاريع ، والشيخ خالد ، وجرمانا والدويلعة والدحاديل ونحو ذلك .


    من صور الاستعباد الحضاري أنك تجد المصارف الربوية وأصحاب رؤوس الأموال بدل أن يستثمروا أموالهم في تنمية الثروات الوطنية الأساسية، يزاحمون بسطاء الناس على أرزاقهم ، يقيمون مراكز التسوق مثلاً في منطقة المالكي أو تنظيم كفرسوسة ونحو ذلك ويزاحمون أصحاب البقاليات وباعة الخضار والمنظفات والأدوات المنزلية على ربح ليرات قليلة ، ما دامت لديكم هذه الأموال الكثيرة استثمروها في زراعة وطنية أو صناعة وطنية ، ولا تزاحموا بسطاء الناس على لقمة عيشهم.


    وعما قليل ستجد أصحاب المحلات البسيطة يهجرون محلاتهم ويعملون في تلك المراكز الكبيرة للتسوق وهناك سيقعون عبيداً حضاريين لأسياد حضاريين.


    ما نشاهده من ارتفاع الأسعار ليس ارتفاعاً حقيقياً كاملاً بل هو في جزء كبير منه تضخم مالي ، لعلك استلمت بيتك في مشروع دمر بمليون ليرة والآن يدفع لك ثمنه أكثر من خمسة ملايين ليرة ، هل يعني ذلك أنك اغتنيت ؟ لا أبداً . لأنك لو بعته فلن تستطيع أن تشتري مثله بنفس النقود ، المفروض أن البيت كلما تقادم عليه الزمن قلت قيمته لاستهلاكه.


    كلما ارتفعت أسعار البيوت والسيارات والحاجيات دل ذلك على أن هناك تضخماً مالياً أكثر وأن هناك غفلة عن الاستثمار الصحيح للمال .


    لماذا ترتفع أسعار العقارات والمواد ونحو ذلك ؟ لماذا يجد الناس صعوبة في حياتهم ؟ لماذا يجد الناس عسراً في اقتصادياتهم ؟ لأن رجال المال وأصحاب المصارف الربوية يستنزفون المواطنين ويزاحمونهم على لقمة العيش بدل أن ينتشلوهم من مستنقع الفقر والحاجة والعوز.


    لماذا لا ينصب اهتمام رجال المال وأصحاب المصارف الربوية مثلاً على صناعة برمجيات الكمبيوتر- الهارد وير والسوفت وير-؟


    هل تعلم أن الهند الآن مرشحة لدخول عالم الدول المتقدمة فقط من صناعة برمجيات الكمبيوتر.


    هل تعلم أن دخل الهند من صناعة برمجيات الكمبيوتر فقط خمسة وأربعون مليار دولار.


    لو قامت تلك المصارف الربوية في بلد كبلدنا فستعمل على استغلال المواطنين ، وعلى استنزاف كل ليرة في جيب المواطن ، سيقدمون لهم صرعة البيع بالتقسيط ، اشتر بيتك بالتقسيط ، افرش بيتك بالتقسيط ، اشتر سيارة بالتقسيط ، اشتر سيارة قديمة بالتقسيط ، حاسوب محمول بالتقسيط ، هاتف محمول بالتقسيط ، تزوج بالتقسيط ، ألبسة جاهزة بالتقسيط ، وآخر صرعة حج وعمرة بالتقسيط.


    لو قامت تلك المصارف الربوية في بلد كبلدنا فستوظف وسائل الإعلام من أجل نشر ثقافة الاستهلاك ، وحض الناس وتحريضهم على الإنفاق وكثرة التسوق وترغيبهم بالشراء ومساعدتهم عليه ، لذا تنتشر الإعلانات بالترغيب بالتسوق وجعل التسوق متعة، وتقديم البضائع من خلال عروض يزعمون بأنها مخفضة.


    وما ينفق على الإعلانات التي تدعو الناس للاستهلاك يكفي للقضاء على الفقر في كل العالم.


    وأصبح النغم السائد اليوم : استهلك ، ثم استهلك ، ثم استهلك.


    ولذا يشيع اليوم البيع بالتقسيط ، والبطاقات المصرفية" الفيزا كارد"، وتفتتح مراكز بيع ضخمة لجذب المتسوقين ، والمهم أن لا يبقى معك نقود.


    والأهم أن تصبح عبداً حضارياً عبداً لشهوتك ! عبداً للمتعة! عبداً للفيزا كارد! عبداً للتقسيط ! عبداً للمطاعم! عبداً للموبايل ! عبداً للمظاهر ! عبداً للاستهلاك! عبداً للتاجر! عبداً للبنك! عبداً للشركات التي ستطالبك بالديون التي عليك!


    هكذا تستعبد المصارف الربوية الناس في القرن الحادي والعشرين ، وعليك أن تعمل ليل نهار كي لا يحجز المصرف على ممتلكاتك.


    ولذا فإن الإسلام حرم الربا ، وحرم استغلال البشر وقدم لهم نظماً إسلامية تكفل لهم الحياة الكريمة والسعيدة.


    المصارف الربوية نشأت منذ أربعمائة سنة أو يزيد، والمصارف الإسلامية لا يتجاوز عمرها خمسين سنة ، لكن المصارف الإسلامية الآن محاطة بقيود شديدة لا تمكنها من أن تمارس ثقافتها الإسلامية في الاستثمار وإلا فسيسحب الناس مدخراتهم من البنوك الربوية ويودعونها في المصارف الإسلامية وبالتالي لن يستطيع الأسياد أن يسترقوا البشر.


    في عام 1958 قامت تجربة اقتصادية في مصر ، جمع المال من المواطنين وأقيم به مصنع للطوب من طمي النيل ، هذا المصنع غطى تكاليفه وحقق أرباحاً منذ عامه الأول، وأخذ يتوسع في المشاريع فأحدث مصنعاً لصناعة الأنابيب لنقل الماء إلى الأماكن البعيدة واستثمارها زراعياً فتضاعف الدخل وتحسن مستوى الناس الحياتي، ولكن الأسياد لا يريدون أن يعيش الناس أحراراً بل يريدونهم عبيداً فقاموا بتأميم المصنع ، وقتلوا التجربة.


    النشاط العملي لهذه الخطبة:


    1- ادخر ثم ادخر ثم ادخر. يقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( ما عال من اقتصد).


    2- اشتر بقدر حاجتك ،لا تبالغ في الاستهلاك ( وآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل ولا تبذر تبذيراً، إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفوراً ، ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوماً محسوراً ). ( و الذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواماً ).


    3- لا تشتر بالتقسيط.


    4- لا تستخدم بطاقات الشراء ، الفيزا كارد ونحوها.


    5- وفِّر في استهلاك الكهرباء والماء والهاتف.


    6- لا تستخدم الهاتف المحمول إلا عند الضرورة القصوى.


    7- اشتر من أكثر من مكان لصغار الباعة والمحلات البسيطة، ولا تجعل نقودك تصب في موضع واحد لاسيما إذا كان جشعاً مستبداً مستعبداً للناس بأسلوب معاصر.
    avatar
    نبيل العديني

    عدد المساهمات : 188
    تاريخ التسجيل : 16/01/2011
    العمر : 40
    الموقع : http://www.123arab.com/vb/index.php

    رد: الاستبداد الحضاري

    مُساهمة من طرف نبيل العديني في الأربعاء فبراير 09, 2011 5:35 am

    شكرا لك اخي العزيز


    -----------------


    ===================================
    ان لي وللحب والارض والمطر رائحة واحده
    avatar
    ابراهيم الحيدري
    Admin

    عدد المساهمات : 339
    تاريخ التسجيل : 05/01/2011
    العمر : 33
    الموقع : afush.montadaarabic.com

    رد: الاستبداد الحضاري

    مُساهمة من طرف ابراهيم الحيدري في الأربعاء فبراير 09, 2011 6:17 am

    مشكووورررررر
    اخي عبدالقو

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 2:53 am