منتدى الافيوش

اهلا وسهلا بكم في منتدى الافيوش
منتدى الافيوش

منتدي اجتماعي و ثقافي

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني


    رسالة العلامة ابراهيم بن محمد الوزير

    شاطر
    avatar
    ابراهيم الحيدري
    Admin

    عدد المساهمات : 339
    تاريخ التسجيل : 05/01/2011
    العمر : 32
    الموقع : afush.montadaarabic.com

    رسالة العلامة ابراهيم بن محمد الوزير

    مُساهمة من طرف ابراهيم الحيدري في السبت فبراير 19, 2011 6:05 am


    رسالة الى أبناء وطني المطالبين بحقوق الشعب اليمني الكريم

    الحمدلله رب العالمين وأصلي وأسلم على عبدالله ورسوله محمد بن عبدالله وعلى آله الأطهار وأصحابه الأخيار ومن اتبع هديه الى يوم الدين

    الإخوة أبناء اليمن جميعاً المؤمنون الصادقون الذين يحبون الله ورسوله ، ويحبون وطنهم ويسعون في المطالبة بحقوقهم ويبلغون الجهد في تحقيق الخير والعزة والكرامة لأبناء شعبهم من جميع أطياف ومذاهب وجهات اليمن جنوبه وشماله وجبله وسهله وجميع أطيافه.

    السلام عليكم جميعاً ورحمة الله وبركاته

    وأبارك لكم بذكرى يوم ميلاد المصطفى محمد بن عبدالله رسول رب العالمين وامام المتقين ، والداعي الى توحيد الله وطاعته والى نيل رضاه والفوز بجنات النعيم

    اللهم صل على عبدك ورسولك محمد وعلى آله المجاهدين وأصحابه المتقين ، آمين يارب العالمين

    وبعد
    أسأل الله أن يحقق بكم خير بلادنا واستقرار وطننا والخير العظيم لأبناء شعبنا ، ثم إني
    أولاً : أحيي الشعب التونسي الكريم الذي فتح الباب للشعوب العربية للمطالبة بحقوقها

    ثم أحيي بكل إجلال واحترام الشعب المصري العظيم الذي أصر اصراراً كبيراً وقدم الشهداء بدون مبالاة في سبيل وعزة خير مصر ، وعزة وخير الشعوب العربية ونيل حقوقهم ان شاء الله وقد حقق الله بثورته المباركه كلام رسوله الأمين : (مصر كنانة الله في الأرض) ، وهذا الكلام من معجزات رسول الله الأمين صلى الله عليه وآله وسلم

    ثم نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرحم الشهداء من الشعب المصري العظيم والشعب التونسي الكريم الذين سقطوا في سبيل الله ومن أجل نيل حقوق الانسان التي شرعها الله لبني البشر

    ثم أخص بالذكر بلدي الكريم اليمن الميمون الذي بدأ يطالب بحقوقه ، وأرجو الله لهم ولي ولكل أبناء اليمن المؤمنين الصادقين الاستمرار في طلب الحقوق التي يجب أن ينالها جميع أفراد الشعب اليمني الكريم حتى ينالوها بإذن الله

    كما أسأل الله عز وجل ان يرزق أبناء شعبنا القوة والتصميم والصبر حتى ينالوا حقوقهم كاملة وما ذلك على الله بعزيز

    وانني كواحد من أبناء هذا الشعب الكريم أطالب وقد طالبت كثيراً بتحقيق كل خير لأبناء بلدي وتشردت وتغربت من أجل ذلك وهروباً من التهميش ورغبة النظام في اسكاتي واسكات كل حر عن الكلام والمطالبة بحقوق هذا الشعب ، والمساواة بين كل شرائحه وأفراده

    كما طالبت وأطالب بتأمين أبناء الشعب على أموالهم وأراضيهم و أعراضهم ودمائهم وتأمين بعضهم من بعض فلا يظلم بعضهم بعضاً ولا يأخذ أحدهم حقوق البعض الآخر بدون حق.

    وستتحقق هذه المطالب جميعاً على أيديكم باذن الله عز وجل

    واني أنصحكم وأأكد لكم كأب لشبابكم وأخ للمسنين منكم أن وحدتكم هي الطريق السليم والصحيح للوصول الى نيل حقوقكم ويجب أن لايبقى فرق بين شمالي وجنوبي ولا صنعاني وصعدي ولا شافعي وزيدي ولا جبلي ولا تهامي ولا حوثي ولا جندي ولا مدني ولا هاشمي ولا عدناني ولا قحطاني ولا من أبناء القبائل و لا من سكان المدن ، الكل أبناء وطن واحد ، والجميع يجب أن ينالوا حقوقهم المشروعة بالسوية وكل له حق وعليه واجبات

    يا أبنائي واخواني : إن الوحدة الكاملة بين كل أبناء الوطن وشرائحه وأطيافه ومذاهبه وجميع أبنائه هي الطريق الصحيح لنيل الحقوق والقضاء على الفقر والجوع والمرض ، والتغلب على التهميش والإلغاء والإقصاء

    الكل أبناء وطن واحد والكل سواسية في الحقوق والواجبات

    إنكم ان اتخذتم هذا الطريق وآمنتم بالوحدة واعتمدتم على الله ثم على أنفسكم وأخلصتم لله ثم لأبناء الوطن دون أغراض شخصية أو مصالح فردية أو فئوية فإن الله سينصركم ويثبت أقدامكم ، والله سبحانه وتعالى يقول (إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم)

    (وما ذلك على الله بعزيز)

    وعلى إخواننا قبائل اليمن الإعزاء الأكارم أن يكونوا أنصاراً للمؤمنين وأعواناً للمستضعفين ، وأن يتم على أيديهم نصرة المظلومين ، و المطالبين باشباع الجائعين ، وهذا واجبهم وهم صمام الأمان لليمن دائماً على مدار التأريخ ، وعليهم أن لا يصدقوا الدعايات المغرضة والكلام المعسول ، فهو قول بلا عمل كما هو معروف دائماً

    واننا نطالب ويجب أن نطالب ونصر على المطالبة نحن وأبناء شعبنا بكل الوسائل المشروعة ، حتى يتم حصول أبناء الشعب على

    . حقوق الانسان

    . اطلاق الحريات المشروعة للجميع

    القضاء على الجهل والفقر والمرض واشباع الجائعين

    ترك المال العام من السرق والنهب حتى يصل الى مستحقيه من أبناء الوطن فهو ملكهم وليس ملك أحد من المسئولين، وكل ريال يأخذه أحدهم فهو غلول ، والله سبحانه وتعالى يقول (ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامة)

    تأمين الناس على أموالهم وأراضيهم وأعراضهم ودمائهم ، ومنع التظالم بينهم
    وفقكم الله يااخواني وأولادي ورعاكم وحقق على يدكم خير بلادكم والمساواة بين أبناء شعبكم ، والوصول الى نيل حقوقكم

    ولست أنا الا فرداً واحداً منكم ، ولا أطلب لنفسي مصلحة خاصة من أي نوع



    أسأل الله لأبناء شعبنا الكريم النصر والتوفيق وأن يكفيهم شر من لا يريد لهم الخير إنه على ما يشاء قدير وبالاجابة جدير ، وهو نعم المولى ونعم النصير

    والله الهادي الى سواء السبيل

    حسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير وعلى الله توكلت

    أخوكم ووالدكم / ابراهيم بن محمد الوزير

    12- ربيع الأول - 1432 هـ


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 7:59 am